>المعتقلون السياسيون بالسجن المحلي بولمهارز – بيان الشهادة –

>

المعتقلون السياسيون بالسجن المحلي بولمهارز

بيان الشهادة
ها هو النظام الرجعي بالمغرب يؤكد للمرة بعد الألف حقيقة عمالته الحقيرة للإمبريالية و الصهيونية و يجدد ولائه لهما بسفك دماء أبناء الشعب المغربي البطل و السجون التي ضاقت بمن يناضل ضد سياساته المناهضة للجماهير الشعبية بالداخل ، لشعوب المنطقة بالخارج كأحد الأقطاب الرجعية المناوئة للتحرر و أكبر رموز المتآمرين من أجل تصفية القضية الفلسطينية قضيتنا الوطنية . فمع انطلاق القصف الصهيوني الوحشي على غزة التي امتلأت بالشهداء و الجرحى و المعطوبين و الأشلاء البشرية الطاهرة ، انطلقت التظاهرات التضامنية مع الشعب الفلسطيني المغوار و المنددة بوحشية الصهيونية كأقذر و أوسخ أنواع الاستعمار ، في العديد من أنحاء العالم ، كان من بينها التظاهرات الحاشدة التي عرفتها المدن المغربية و التي انطلقت من الاعداديات و الثانويات و الجامعات و شاركت فيها الجماهير من مختلف فئات الشعب للتعبير عن إدانتها الصريحة للكيان الصهيوني و التطبيع معه و إدانة الأنظمة العميلة .
كانت أولى هذه التظاهرات التضامنية هي التي انطلقت من جامعة القاضي عياض صبيحة يوم السبت ، التي نظمها الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بقيادة النهج الديمقراطي القاعدي و عرفت تدخلا وحشيا من طرف قوات القمع ، اندلعت بعدها المواجهات بين الطلاب و بين من التحق بهم من أبناء الأحياء المجاورة و بين الآلة القمعية اعتقل على اثرها العديد من المناضلين و على رأسهم الرفيقة مريم التي تتابع في حالة سراح مؤقت و محمد ميميا يتابع رها الاعتقال ببولمهارز.
لكن القمع لم يزد الجماهير الطلابية و مناضلي الطلبة القاعديين إلا اقتناعا بعمالة النظام المكشوفة للصهيونية ، و إصرارا على تجسيد التضامن و النضال إلى جانب الشعب الفلسطيني .انطلقت تظاهرة أخرى يوم الأحد على الساعة العاشرة ليلا من الحي الجامعي باتجاه الشارع تم تطويقها من كافة المنافذ ، فانطلقت المواجهات و بدأت مجزرة النظام التي أعلنها ضد الطلبة خلفت العديد من المعتقلين بينهم توفيق الشويني مناضل عائلات المعتقلين ، ثم سقوط شهيد آخر ينضاف إلى الشهداء الذين قدمهم الشعب المغربي و الحركة الطلابية المغربية ( زبيدة خليفة ، عادل الأجراوي ، محمد كرينة …) لإدانة التحالف الثلاثي الامبريالي ، الصهيوني ، الرجعي . إنه الرفيق عبد الرزاق الكادري مناضل النهج الديمقراطي القاعدي بمراكش ، رفيقنا في الدرب و نبراس طريقنا و نبع إلهام لنا في نضالنا داخل الزنزانة ،و أمانة و عهد كتب بدمائه الزكية و دماء كل الشهداء على المضي باتجاه مجتمع الحرية على محاربة اليأس و الاستسلام.
فأيها الرفيق، أيها الشهيد قسما لن نحيد.
بهذه المناسبة نقدم تعازينا الحارة إلى:
– عائلة الشهيد البطل الرفيق عبد الرزاق الكادري .
– إلى رفاقنا في النهج الديمقراطي القاعدي بجامعة القاضي عياض .
– إلى الحركة الطلابية المغربية و الشعب المغربي كافة الذي سيودع ابنه البار بدمعة و بندقية .

إدانتنا:
– للجريمة الشنعاء القذرة التي ارتكبها النظام القائم و الذي سيبقى دم الشهيد وصمة عار على جبينه و ثأر في عنقه.
– للهمجية الصهيونية التي تقتل أبناء الشعب الفلسطيني .
– للمؤامرة المكشوفة للأنظمة الرجعية و الدعم المباشر و غير المباشر للكيان الصهيوني .
– للاعتقالات التي طالت الشعب المغربي و الحركة الطلابية و الشبيبة المدرسية في التظاهرات التضامنية مع غزة و على رأسها مراكش و فاس.

المجد و الخلود للشهيد عبد الرزاق الكادري
المجد و الخلود لكل الشهداء
عاشت نضالات الشعب الفلسطيني
عاشت نضالات الشعب المغربيعاشت نضالات كل الشعوب التواقة الى التحرر

” استشهد الثوريون عاشت الثورة ” لينين.
المعتقلون السياسيون بالسجن المحلي بولمهارز بمراكش

Advertisements

About voieliberte

مدونة طريقة الثورة مؤقتا في انتظار عودة الموقع
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s