>بيان النهج الديمقراطي القاعدي – مراكش

>

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب جامعة القاضي عياض
النهج الديمقراطي القاعدي مراكش

بيان


” يجب أن نجرؤ على النضال و على الانتصار ” ماو

ما إن اشتد سعار الامبريالية العالمية تحت نير أزمتها الخانقة فتحت لذراعها التوسعي الصهيوني أمامه لتقتيل و تشريد الشعب الفلسطيني البطل ، حتى اشتد سعار النظام القائم في المغرب ، و باتت لغة القمع المادي الأسود لغة المرحلة.
تحت نير أزمة النظام القائم المشتدة على كافة المستويات ، و أمام تعرض كافة مخططاته للإفلاس التام / و باتت نضالات الجماهير الشعبية تحاصر هذا النظام القائم من كل الجوانب لسياساته ، ليلجأ إلى سن القوانين التي تجرم كافة أشكال الدفاع عن أبسط المكتسبات المادية ( مدونة الشغل ، قانون الإرهاب ، الصحافة ن ميثاق التربية …) و شن الهجوم السافر ذاك على أبسط الحريات السياسية و النقابية ، التي تم تحقيقها بتضحيات جسام ، ليوازي ذلك بهجوم واسع النطاق على المستوى الإيديولوجي الذي رصدت له الأموال الباهظة من دماء الشعب المغربي … ، و موازاة مع الترسانة القانونية و الإيديولوجية لم يجد النظام بدا من تجنيد ترسانته القمعية المادية المباشرة ، حيث باتت صفوف قوات القمع ( الجيش و الشرطة …) مفتوحة لأبناء الجماهير الشعبية المكتوية بواقع البؤس الاجتماعي ، و غدا توقيع اتفاقيات الطائرات الحربية هو الإجابة الملائمة على واقع الأزمة الاجتماعية التي تتخبط فيها الجماهير الشعبية ، لكن هذه الأخيرة أجبرت النظام القائم في نهاية المطاف على التعبير عن طبيعته الدموية المباشرة ، عندما أصبحت تعيش على واقع المواجهات مع قوات القمع ، بل أصبحت تطور أساليب مواجهاتها ، و هو ما أظهرته من خلال مجموع الانتفاضات الشعبية ( صفرو ، افني ، ايمنتانوت …) و أيضا الحركة الطلابية ( مراكش ، فاس ، القنيطرة ، طنجة ، أكاد ير ، تازة …) ليتضح بجلاء لكل مناضل شريف الطريق الذي ستسلكه جماهير العمال و الفلاحين و عموم الكادحين نحو مجتمع الحرية ، و الذي لن يتحقق سوى بتثبيت سلطة الجماهير الشعبية عن طريق العنف الثوري .
إن الحركة الطلابية في المغرب لن تشكل استثناءا في هذا المجال ، بل إنها كانت و ما زالت في طليعة المواجهة ضد الرجعية في البلاد ، فإذا كان النظام القائم لم يتوانى عن اغتيال و اعتقال مناضلي الحركة الطلابية على مر تاريخ مجابهتها له ، فهاهو اليوم و قد اشتدت رغبته في الاستمرار على جماجم الشعب المغربي ، يستمر في صياغة ” سيرته الذاتية الدموية ” ، عندما لجأ إلى ممارسة كافة أشكال التقتيل في حق أبنا ء الشعب المغربي في الجامعات ( الراشيدية ، تازة ، فاس ، اكادير ، مكناس ، طنجة ، مراكش …) ، حيث توج مسلسل التقتيل ذاك بقمعه الأسود لانتفاضة ” ربيع مراكش ” و التي اعتقل على إثرها خيرة مناضلي الشعب المغربي و وزعت على جزء منهم 7 سنوات من الاعتقال ، كما وزعوا على مختلف سجون البلاد ، فيما لا يزال الجزء الآخر رهن الاعتقال الاحتياطي للشهر التاسع ، و لما لم يكتف بذلك لجأ هذا النظام الصهيوني إلى اغتيال المناضلين و كان آخرهم و ليس اخرهم الرفيق عبد الرزاق الكادري .
لقد امتدت يد النظام القائم بالمغرب ، برسم حملته القمعية الهوجاء على الجماهير الشعبية و الطلابية ، إلى اعتقال مناضلي الشعب المغربي الشرفاء ، و كان في طليعتهم مناضل حركة عائلات المعتقلين السياسيين ل 14/15 ماي 2008 الرفيق توفيق الشويني الذي اعتقل ليلة 28/12/2008 إبان القمع الأسود لتظاهرات الطلاب المنددة بجرائم الصهيونية بغزة ، ليسدل الستار على محاكماته الصورية بالحكم عليه بسنة سجنا نافذة ، بعدما حول محاكمته إلى محاكمة لجهاز الدولة القائم و ذلك بعد الحكم الصوري الذي تلقته الرفيقة مريم باحمو إلى جانب الطالبين محمد ميمية و عبد الصادق طمر ، المعتقلين يوم السبت 27/12/2008 ب 10 أشهر سجنا نافذا ابتدائيا ، و تجدر الإشارة إلى أن النظام القائم أصدر مذكرة بحث في حق مجموعة من المناضلين منهم شهود في ملف ” مجموعة زهور ” يهدف من خلالها الضغط على الشهود من أجل التنازل عن شهادتهم كما حصل مع الرفيقة مريم باحمو الشاهدة في قضية زهرة بود كور ، و الهدف الثاني هو تضييق الخناق على الحركة .
بذلك يكون النظام القائم ، بكافة تحركاته هاته قد أفصح بوضوح عن طبيعته الاستبدادية ، مفصحا عن وجوب دحره ، و عن الشكل الذي سيتم به ذلك هو الرد على العنف الرجعي بالعنف الثوري ، و يكون أيضا قد شرع في رسم المسار العام الذي سيسلكه من جانبه في المرحلة المقبلة ، ألا و هو خط القمع السود ، و من جانبنا كأبناء الجماهير الشعبية في الجامعات نقول بأن الثورة هي عنوان المرحلة ، و بدورنا لا محيد لنا عن رص الصفوف في مواجهة العدو الذي لا يفعل شيئا سوى المسارعة إلى حتفه القريب .
إننا ندعو كافة الجماهير الطلابية ، بجميع المواقع الجامعية إلى المزيد من رص الصفوف من أجل النضال حتى إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ، و حتى رفع الحصار عن الجامعات و التصدي لمخططات النظام في حقل التعليم ، و ذلك بالالتفاف حول جميع المعارك و الدفع بها في إطار منظمتنا الصامدة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب و لنعد عدتنا جميعا من ّأجل تحصين الحريات السياسية و النقابية مهما كلف الأمر من تضحيات .
و إذ ندعو كافة مناضلي الشعب المغربي إلى النضال المتواصل حتى إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ( افني ، الراشيدية ، تازة ، مراكش …) دفاعا عن النزر القليل من الحريات النقابية و السياسية في سبيل إحقاق المهام الوطنية و الديمقراطية ، مستحضرين كون الشعب المغربي قدم و لازال يقدم العديد من التضحيات و آخرها اعتقال استشهاد الرفيق عبد الرزاق الكادري و اعتقال الرفيق توفيق الشويني .
و من هنا نعلن لرأي العام الوطني و الدولي ما يلي :
تشبثنا ب :
– هويتنا الماركسية اللينينية الماوية .
– البرنامج المرحلي .
– شعار المجانية أو الاستشهاد .

تنديدنا ب :
– اغتيال الرفيق عبد الرزاق الكادري .
– الحكم الصوري على الرفيقة مريم باحمو و ميمية و طمر .
– بالحكم الصوري على الرفيق توفيق الشويني .
– المحاكمات الصورية لكافة المعتقلين السياسيين ( افني ، الراشيدية ، مراكش ، تازة ، مكناس ، اكادير ..)
– قمع الجماهير الشعبية .
– تقتيل الشعب الفلسطيني من طرف التحالف الثلاثي الامبريالي الصهيوني الرجعي .
– القمع الذي تتعرض له الحركة الطلابية بكل المواقع .

دعمنا ل :
– نضالات الشعوب التواقة للتحرر ( الشعب الفلسطيني ، العراقي ، الصحراوي ).
– نضالات الجماهير الشعبية .
– نضالات عائلات المعتقلين السياسيين .
– نضالات الحركة الطلابية بكافة المواقع الجامعية .
– نضالات الحركة التلاميذية .

عزمنا :
– النضال حتى إطلاق سراح المعتقلين السياسيين بدون قيد أو شرط .
– النضال حتى رفع العسكرة عن الجامعة .

دعوتنا كافة المواقع الجامعية إلى خوض المعارك من أجل الحريات السياسية و النقابية .

مراكش في 05/02/2009

Advertisements

About voieliberte

مدونة طريقة الثورة مؤقتا في انتظار عودة الموقع
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s