>نشيد الثورة ، قصيدة للرفيق: عبد الرحيم لعرب

>

نشيد الثورة

الثورة، الثورة ، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
الثورة :
ليست مراهقة
ليست مقامرة
الثورة:
الثورة لا بد أن تنتصر
الثورة،ـ الثورة
الثورة:
ليست مآمرة، ليست خمرة، ليست أسطورة
ليست مداهنة، ليست مرابحة، ليست رهبنة، ليست أيقونة
الثورة الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
الثورة
ليست كتابة قصيدة
ليست عنوان جريدة
ليست إيوان عقيدة
الثورة الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
الثورة:
ليست تطريز ثوب
ليست هواية لعب
ليست استظهار كتب
الثورة، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
الثورة:
عدد النجوم، عدد حبات الرمال
عدد العرق، عدد أنات العمال
الثورة، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
الثورة:
ليست تقريب القباب
ليست طيش الشباب
ليست مزاج الكلاب
الثورة:
ليست كبتا منسيا
ليست معطفا شتويا
ليست وليمة، و لا غزالا مشويا
الثورة، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
الثورة:
ليست بحثا عن كناية
ليست صداقا لزوجة
ليست سجودا لملائكة
الثورة :
ليست سدل لحي
ليست رأي نبي
ليست فضيلة تقي
ليست طيبوبة صبي
ليست ثُأر بكري و لا ثغلبي
الثورة،الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
الثورة:
ليست خمس صلوات تحت قبة البرلمان
ليست تقبيل التيجان
لبست حمر التبان
ليست خوف الشجعان
ليست أحجية القط و الجرذان
الثورة، الثورة
الثورة:
ليست اختباء الفئران في الميازيب
ليست استعراض الألفاظ، ليست رقصة اليعاسيب
ليست ساقطا، زاحفا يتشبث بالتلابيب
الثورة، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
الثورة:
ليست سجف الدخان البيضاء
ليست فودكا في الحانة الحمراء
ليست مزادا للدماء
ليست سفسطة على سقراط الدهماء
الثورة:
ليست رؤى ولا عكاظ الأوهام
ليست كابوسا و لا أضغاث أحلام
ليست نقاش خمس نجوم، و لا ضرب الأزلام
الثورة، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
الثورة:
نبض الكون، ولادة روما، انشطار نيرون
الحرب السرمدية، قتال الإلكترون و النيترون
نبض السينين، قافلة الدهر، انقسام العالم إلى اثنين
حرب السماء في وحدتها، انقسام الوجود لنصفين
في الماء، في الدم، في الغمام،في البرق و الدخان والهواء
في كل شيء، في كل شيء، هابيل و قابيل لم يتوحدا و لن يتوحدا
حرب التاريخ في وحدته، لمعسكرين عثمان مات
و الزنوج قالوا:
الثورة، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
الثورة لن تخمد نارها
لن تغمد سيفها
ليست وحيدة كالقمر
ليست اسبيرينا للضجر
تشبثي بالأرض
املئي كل الطول و العرض
كوني” آنتوس” الجديد
تشبثي بضوء الشمس
و امزجي دماء اليوم بالأمس
كوني ” آتون” يرقص لعيد الميلاد
لنبني أهراما للشعب المجيد
نشرب مياه النيل لا تروي عطشا
نفتح خزائن رمسيس لا تضيء غبشا
نحن المستحيل الذي لا يستحيل
نملا كل المظاهرات
نملأ كل السجون
ننشد كل الأغنيات
نقتلع كل العيون
ندفن كل الزنبقات
نموت خنقا بين فخدي الأمازون
نملأ كل الاحتجاجات
نسمل كل الجفون
ندق كل الإعوجاجات
نبقر كل البطون
رؤوسنا تعانق المشانق
هياكلنا العظمية كالغصون
أيدينا مدملجة بالسلاسل
و صرخاتنا تفرح أطفالنا الجوعى كالليمون
نملأ كل المقابر
نسقي بدمنا كل الزيتون
و رصاصنا كالمزامير
يملأ كل الوديان، كل المداشير
يفرح نساء كربلاء، و يحظ كل المغاوير
نملأ الأعراس
نملأ الأحزان
نملأ قائمة الشهداء
نملأ ساحة الميدان
فلا طبق على طبق
و كل من قال هيت لك، افترق
فلا شبق و لا ورق
و كل من قال لا ذالك، احترق
فنحن المستحيل الذي لا يستحيل
طوبى لنا بجهنم
فهي معبر ليافا و الجليل
طوبى لنا بالزنازين
فهي سردق سري
خيط الحساب إلى النصر الأصيل
فهي جسر المقاتلين لنسف العدو الذليل
طوبى لنا بالثورة
فهي البطش الذي لا بد أن يستقيل
فهي الرفاه الذي لا بد أن يستطيل
فهي الدين الذي لا بد أن يكتمل
حيفا عائدة، غزة مقاومة
ليمضي عصر العويل
طوبى لنا بالثورة
فهي المستحيل الذي لا يستحيل
الثورة، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
نغرس بيارقها
نغرس، و نتساقط واحدا ، واحدا
نغرس و نزحف و نرحل شهيدا، شهيدا
و ننهض من قبورنا، و نغرس ونزحف
و نغرس تحت رهج حوافرهم
لينبت في الأرض علم أحمر
من يعجز عن تقبيل بارودتك
فلينسحب، فلينسحب، فلينسحب
من يعجز عن حمل بيارقك
فليصمت، فليصمت، فليصمت
لينطق الثوار الأفذاذ أبناءك:
الثورة،الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
ها آيت أورير ثارت
طلبوا أمنا فهجم الذباب بالهراوات
ونهشتهم الكلاب
ها آيت أورير ثارت
طلبوا جيشا فحط البعوض بالحوامات
و مزقتهم الذئاب
ها إيفني: ثوروا، ثوروا، ثوروا
ها آيت أورير: ثوروا، ثورا، ثوروا
الجيش الأحمر وحده، يحرص أمنكم و قمحكم
من سرب الذباب و جشع الذئاب
ها الثورة، الثورة،
الثورة لا بد أن تنتصر
فلا رأي لمن لا بارودة له
و لا طاعة لمن لا معقل له
ها غونزالو سجنوك
وما قتلوا أفكارك
سوران أعدموك وما اقتلعوا أشجارك
هاذي حكمة البنفسج الأبدية
لن تضيع دماؤك
كما تضيع دماء القرابين على الأطلال الطينية
هذه لوعة الوطن الدهرية
هذه حكمة سبارتكوس السرمدية
غونزالو وضعوك في قفص قبري
كل الكاميرات انسحبت
ابتغوا طأطأتك…
لكن لا يوضع في السياج إلا غضنفر و قسورة
فزأرت و زأرت حتى بالوا في سراويلهم
عاشت حرب الشعب
Viva la guerra popular
Viva la guerra popular
فاستيقظ الشهداء بعد ” كومة”
لتلتحم قبضاتهم العظيمة
Hasta la victoria
Hasta la guerra popular
هكذا يزأر كل غضنفر و قسورة
تهزنا دماء ملايين الشيوعيين
لن تجف
لن تجف
ملايين ذبحوا
ملايين شنقوا
ليصنعوا كلمات من نفسهم الأخير
حين تمتد أيديهم لتلامس شعر الغابات
الثورة ، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
زروال يعلو تحت كرباجهم
جراكوس يسمو و يسمو إلى أن يلامس أنف الرب
أمام حبل مفتول، أمام مشنقته
و يستجمع رئتيه و يبتسم
و يمزق جريدتهم و يبتسم
الثورة، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
رحال يغني تحت شتاء سياطهم
سأعترف، سأعترف، سأعترف
مليون و مليون و مليون سعيدة تنتظر
ريح صرصر شتوية
الثورة آتية، الثورة بادية، الثورة ماوية
الثورة بندقية ،الثورة شادية
الثورة:
انشطار الكون وحدة عالية، حياة في الرمق
الثورة ترنيمة على كمان رقابنا و ماء الشفق
جروا سكاكينكم
لتحبكوا موزارا ثوريا، نطفة لمن خلق
تهتز أوتارنا لنغني:
الثورة، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
سبارتكوس، سبارتكوس
يتذكر آهات لوركا
صرخات التعذيب وبطش فرانكو
ملايين الشيوعيين عذبوا
ملايين الثوريين ذبحوا
ملايين المغاورين صرخوا حين ارتد الوشاة
الثورة، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
الثورة:
شجرة السنديان الولودة
عاصفة حمراء جنة أكيدة
فؤاد المعطي ينبض، وينبض
ليحشرج، و حين تلامس يده شعر السنابل
أمام أصحاب الأخدود
و لم يهب النار ذات الوقود
و كانوا عليها قعود
لينبض غاليلي:
و رغم ذلك فهي ثورة تشتعل
و نحن عليها شهود
الثورة: أم الحياة أم الكون
أم العواصف، أم اليباب، أم الديدان
أم الحجر، أم المجرات، أم الخلايا، أ م السنين، أم الجرمان
أم الإغريق، أم بابل، أم سومر، أ م الرومان
الثورة أمنا أم الزمان
الثورة جسم زبيدة ينبض، و ينبض، و ينبض
لتحشرج، حين تلامس يدها جرح الجبال
ليرتد الصدى أغنية على المنوال
الثورة، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
الثورة: في النسيم من الانديز إلى جبال الهيمالايا
الريح ترضع من أمي الثورة
لتحبل،لتتمخض، لتلد
آلاف الشهداء،آلاف العواصف الحمراء
تزمجر:
الثور، الثورة
الثورة لا بد أ، تنتصر
لن تضيع دماء الشيوعيين مع المداد
لن يخمد جمر الثوريين تحت الرماد
لن تضيع مزودة كايباكايا في شعب الوادي
ماركس يناديكم، انجلز يحثكم
لينين يهتف لكم،ستالين يحضكم، ماو يشد عليكم
الثورة، الثورة، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
تفجر الجرائد و المجلات و كل الألوان
تفجر عروشهم، فيالقهم كل التيجان
تفجر كل المقرات، كل البنوك، كل البرلمانات، كل الأديان
تفجر أبواقهم، تمسح عناوينهم، تذيب كل البهتان
لتكتب عنوانا جديدا:
الثورة، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
نحمل حقائبنا، و في الكف وصية الشهداء الأخيرة
انطلقوا، انطلقوا
نحو غد صنعناه بعظامنا
انطلقوا، انطلقوا
نحو صبح شيدناه بدمائنا
أرواحنا تقاتل معكم كملائكة بدر
ترفدكم في السهوب و الشعاب و الجبال
لترفرف إلاهات الفقراء بأجنحة حمر
لأستظل بشآبيب رحمتها من قيد الأنذال
أستنهض بريشها كل الغادين
أغذيهم، أحرسهم، أ ضمد جراحهم
و أكتب على جباه الشهداء
الثورة، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
لا محالة، لا مفر، لا مناص، لا بديل
الثورة: المستحيل الذي لا بد أن يستحيل
الثورة، الثورة
الثورة لا بد أن تنتصر
الثورة لا بد أن تنتصر.
عبد الرحيم لعرب
مارس 2006

Advertisements

About voieliberte

مدونة طريقة الثورة مؤقتا في انتظار عودة الموقع
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s