>بيان تنديدي للمعتقلين السياسيين مجموعة زهرة بودكور/ مجموعة عبد الحق الطلحاوي

>


المعتقلون السياسيون مجموعة” زهرة”/ مجموعة “عبدالحق الطلحاوي”
السجن المحلي بولمهارز

بيـــــــــــــــــــــان تنديـــــــــــدي

إن كل متتبع لواقع الصراع الطبقي ببلادنا في حقل التعليم بالخصوص سيلحظ بجلاء حجم استهداف النظام القائم لهذا الأخير , ففي ظل العشرية الأخيرة شن النظام هجوما ضاريا على مصالح أبناء الكادحين بالجامعة مجسدا في” الميثاق الوطني للتربية والتكوين” الهادف إلى جعل التعليم قطاعا اجتماعيا منتجا يساهم في حل أزمته وأزمة أسياده الإمبرياليين عن طريق تجسيد ثقافة الإستسلام والركوع وجعله تعليما نخبويا وتعليما تنعدم فيه كل مظاهر الحريات السياسية والنقابية وذلك بتكثيف الحظر العملي على منظمتنا اوطم وتوفير الشروط لضرب مجانية التعليم ولذلك سخر كل قواه القمعية المباشر (البوليس , المخابرات) والغير المباشرة (الشوفين , الظلام..) هذا بالإضافة إلى اعتماده في بعض الأحيان تكتيك السيطرة على أوطم وفي هذا السياق جاء نزول المخطط الإستعجالي هذه السنة كتركيز واستعجال لتطبيق البنود التخريبية والتصفوية للميثاق ولأن التاريخ ليس أحادي المسار وللجماهير كلمتها فإن معركة الميثاق الطبقي مستمرة حيث قدمت فيها الجماهير الطلابية بقيادة فصيل النهج الديمقراطي القاعدي تضحيات جسام ( معتقلين , مطرودين , شهداء…. ) وقد قاومت الجماهير الطلابية المخطط الإستعجالي منذ بداية السنة بتفجير معارك نوعية بقيادة النهج الديمقراطي القاعدي بعدة مواقع -مراكش. فاس , أكادير…- وكذا بقيادة عدة فاعلين بالحركة الطلابية (طنجة , الناظور , قنيطرة) مما جعل النظام القائم يتدخل بكل وحشيته المعهودة لقمع كافة التحركات كان آخرها التدخل الهمجي على الجماهير الطلابية بكل من أكادير مراكش فاس , الهجوم على معركة الماستر بأكادير يوم الأربعاء 11/11/2009 , الهجوم على ايام المعتقل مراكش11- 12-13 نونبر واحتلال الحرم الجامعي من طرف قوات القمع , تدخل كذلك على الحركة الطلابية بفاس يوم12 نونبر , إن هذا الهجوم المنظم للنظام القائم يستهدف بالدرجة الأولى وحدة الحركة الطلابية عن طريق تصفية التراكمات النضالية وقبر كل المواقع والتي انخرطت في الوحدة وخير دليل على ذلك حجم هجوم النظام على موقع مراكش مثلا اعتقال ست مناضلين –مطاردات- فرض جو من الإرهاب في صفوف الطلاب إنزال عشرات الدراجات والصطافيطات التي احتلت الحرم الجامعي إضافة إلى التدخل أكثر من مرة على الحي الجامعي وكليتي الحقوق والآداب و تسخير العديد من الصحف الرخيصة من هجوم على الطلاب دون أن ننسى الهجوم على المعتقلين ومحاولة ثنيهم عن معركتهم ورفض الحوار معهم والتضييق الذي يطال عائلاتهم .
إن هذا الهجوم السافر للنظام القائم على كل المصالح المادية والمعنوية وعلى ابسط مظاهر الحريات السياسية والنقابية لن يثني من عزيمة مناضلينا والسير قدما في معركة الوحدة إما حركة طلابية صامدة ومناضلة ترقى لمستوى الرد الوطني الواعي والمنظم وإما حركة طلابية مشتتة وعاجزة تنزف جراحا وتتخبط في نفس الإشكالات , وهذا ما يطرح على كل المناضلين بمختلف المواقع الجامعية ضرورة النضال من أجل المصالح الخاصة للجماهير الطلابية ومن أجل اوطم مكافحة مبنية على فهم علمي لمبادئها الأربع وفي الأخير ندين هذه المجازر التي تطال الجماهير الطلابية والمناضلين بمختلف المواقع الجامعية.

ونعلن للرأي العام المحلي والدولي
تشبثنا
بــــ-هويتنا الماركسية اللينينية الماوية والماوية أساسا.
– البرناج المرحلي الإجابة العلمية على واقع الأزمة الذاتية والموضوعية للحركة الطلابية .
– المجانية او الإستشهاد كشعار تكتيكي يكثف المهام المرحلية للحركة.
معركتنا النضالية داخل السجن.
-إدانتنا ل :
حملات القمع الممنهجة ضد كل نضالات الحركة الطلابية وضد الإتحاد الوطني لطلبة المغرب.

عاشت نضالات الحركة الطلابية
عاشت نضالات الحركة الجماهيرية

السجن المحلي بولمهارز 15/11/2009

Advertisements

About voieliberte

مدونة طريقة الثورة مؤقتا في انتظار عودة الموقع
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s