>منشور اللجنة الشبيبية من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين بالمغرب

>

اللجنة الشبيبية من أجل إطلاق سراح
المعتقلين السياسيين بالمغرب
الدار البيضاء

اللجنة الشبيبية من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين إطار شبيبي أسسه مجموعة من المناضلين الشباب المنتمين إلى إطارات تقدمية بمعية مجموعة من الفعاليات الديمقراطية و التقدمية بعد اعتقالات فاتح ماي 2007 حيث جعلت من أهدافها الأساسية فضح الاعتقال السياسي وللتعريف بالمعتقلين السياسيين بالمغرب و النضال من أجل إطلاق سراحهم وذلك بتنظيم مجموعة من المحطات النضالية التضامنية محليا والمساهمة في كافة المحطات الوطنية كما أنها من المساهمين في تأسيس الهيئة الوطنية للتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين.

شهر فبراير 2010 .. شهر المحاكمات السياسية بامتياز!!!

” الفصل الثاني من المسرحية”

في كل أرجاء هذا الوطن الجريح يحاول الكادحون والمقهورون تنظيم احتجاجاتهم ومقاومتهم للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية، لكن سرعان ما يجابهون بالقمع والتعنيف، ليتم اعتقال وتعذيب خيرة أبناء هذا الشعب والزج بهم في السجون بعد مهازل المحاكمات الصورية.هذا ما وقع مع ساكنة سيدي افني ، طلبة مراكش : مجموعة زهرة بودكور و مجموعة الطلحاوي(وزعت عليهم 18 شهر) ومريم باحمو(شهرين)، طلبة فاس: مجموعة عصفوري، معتقلي جرادة، معتقي الأرض بطاطا (ستة أشهر موقوفة التنفيذ و 7000 درهم غرامة) ،معتقلي تغجيجت (اخلي سبيل 4 منهم ) ، معتقلي الجبهة بشفشاون (ثلاثة أشهر موقوفة التنفيذ لكل منهم) ،الطالب عبد الإله عليلبيت بطنجة(ستة أشهر نافذة)، الطالب عزيز العراس بأكادير مناضلي الكدش بوارزازات، مناضل الج.م. لحقوق الإنسان بخنيفرة ، و مجموعة كبيرة من الصحفيين.
ساكنة البيضاء:
* الاثنين 15 فبراير 2010 : سيتم إحالة مجموعة جمال عصفوري إلى محكمة الاستئناف بفاس بعد أن قضوا ما يعادل السنة من الاعتقال الاحتياطي بسجن عين قادوس بتهمة الانتماء إلى الاتحاد الوطني لطلبة المغرب. بنفس التهمة و في نفس الوقت سيقدم المناضل عزيز العراس إلى المحاكمة في مدينة أكادير.
* الأربعاء 17 فبراير2010: ستتم محاكمة مجموعة زهور بودكور استئنافيا بعدما صدر الحكم الأول في حقهم وصل إلى 24 سجنا نافدة و غرامة مالية قدرها 60000 درهم للمعتقل السياسي مراد الشويني.. و تهمتهم لا تختلف عن باقي معتقلي الحركة الطلابية، النضال من أجل مجانية التعليم و الانتماء إلى الاتحاد الوطني لطلبة المغرب.
* الثلاثاء 23 فبراير 2010: ستتم محاكمة المعتقل السياسي حاجي محمد بالراشدية بتهم جنائية واهية، و تجدر الإشارة إلى أن حاجي دخل في إضراب مفتوح عن الطعام تنديدا بتأخير محاكمته و شروط اعتقاله. كما ستتم في نفس اليوم محاكمة كل من المناضل الحقوقي اعذري والصحفي شحتان مدير أسبوعية المشعل (الذي يوجد حاليا بالسجن محكوما بسنة سجنا نافذا).
أحرار هذا الوطن:
يجب أن تكون مسألة فضح جرائم هذا النظام والتشهير بتواطؤ قضائه ودجاليه على رأس جدول أعمال كل مناضل كما لا يجب إغفال الدعاية و الإشادة بالتضحيات الجسام لهذا الشعب ومناضليه .
فمزيدا من الفضح.. ومزيدا من الصمود.. حتى إطلاق سراح آخر معتقل سياسي.
و لنصرخ معا..
لا لمهازل المحاكمات .. الحرية لكافة المعتقلين

02/14/2010 البيضاء في:

Advertisements

About voieliberte

مدونة طريقة الثورة مؤقتا في انتظار عودة الموقع
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s